العودة لجميع الملفات

غذاء الروح حقٌ للجميع

تم نشره يوم22 يوليه 2018

Share

كأمهات، يأتي التعليم كخطوة أساسية في حياة أطفالنا، خطوة لا يمكن التشكيك بها أو باحتمالية حدوثها. لكن، للعديد من الأمهات حول العالم، يعد توفير تعليم مناسب لأطفالهن رفاهية يحلمون بها.

هذه هي الحال في مخيم الفاعور للنازحين القائم في لبنان، الذي يعد موطنًا لأكثر من 10,000 نازح، معظمهم من الأطفال الصغار الذين أجبرتهم الظروف على ترك منازلهم والحياة التي اعتادو عليها. وفي حين أننا نتسابق لشراء أحدث الأدوات والأساليب لتعليم أطفالنا، لا تملك هذه العقول الشابة أي كتب للتعلم أو الأقلام للكتابة عليها.

في شهر رمضان، كان لدى أبجديات أكبر الفخر بدعم مبادرة قافلة الفن التابعة لمؤسسة لوياك لبنان في إطار تعهدهم بتوفير تعليم جيد للأطفال. إن الأطفال، بغض النظر عن خلفيتهم، هم مستقبل الانسانية، والاستثمار في تعليمهم يساعد في خلق عالم أفضل. لذا تعاونت أبجديات مع لوياك لتوزيع 1200 كتاب تعليمي عربي لمكتبة "قافلة الفن" الجديدة التي تقع حاليًا في منطقة الفاعور.

غمرت المشاعر ممثلي أبجديات في حفل الاستقبال عندما رأوا البهجة في عيون الأطفال عند رؤيتهم للكتب الجديدة. كانت مها، البالغة من العمر 13 عاماً، واحدة من بين الكثيرين الآخرين الذين كانوا حاضرين خلال افتتاح المكتبة. مها، كالعديد من الأطفال في المخيم، أمية، إلا أنها كانت مسرورة لرؤية المكتبة. ووعدت المنسقين بأنها سوف تبدأ بالقراءة والكتابة قريبًا. يسعى فريق أبجديات لتحقيق مشاريع خيرية على نطاق أوسع، لكن في الوقت الحالي، إن المساعدة في إرساء أساس للأطفال لبدء رحلتهم لتعلم اللغة العربية تمثل هدفًا مهمًّا أيضًا.

على الرغم من أنها خطوة صغيرة، إلا أن فريق أبجديات يؤمن أنها كانت الخطوة الصحيحة نحو رؤيتهم التي تتمثل بعالم يتم توفير تعليم جيد لكل طفل فيه.

وتؤمن عائلة أبجديات بشدة أنه لا ينبغي ترك العقول المتلهفة للعلم بدون العناية المناسبة، وتَعِدُ ببذل قصارى جهدهم لتقديم تعليم عالي الجودة في مساعدة الأطفال على تعزيز قدراتهم في اللغة العربية.

كلمات مفتاحية